مصرع 18 مقاتلا في قصف لطائرات "مجهولة الهوية" على مواقع إيرانية وفصائل عراقية موالية لها شرق سوريا

آخر تحديث : 09/09/2019

© أ ف ب / أرشيف

قتل 18 مقاتلا لم تعرف جنسياتهم بعد، في غارات جوية نفذتها طائرات مجهولة الهوية الأحد ليلا على مواقع للقوات الإيرانية وفصائل عراقية موالية لها بمنطقة البوكمال بمحافظة دير الزور شرق سوريا، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأضاف المرصد أن هذه الضربات الجوية أدت إلى خسائر "بشرية فادحة"، مبينا أن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين بمقتل 18 مقاتلا الأحد ليلا في غارات جوية استهدفت مواقع للقوات الإيرانية وفصائل عراقية موالية لها شرق سوريا، من دون تحديد الجهة التي نفذت الضربات.

قال المرصد في بيان إن مواقع فصائل عراقية وقوات إيرانية في منطقة الحزام الأخضر بمدينة البوكمال، ومناطق أخرى قرب الشريط الحدودي بين سوريا والعراق، قد استهدفتها طائرات مجهولة الهوية، كما سمع دوي عدة انفجارات بريف دير الزور الشرقي

وأوضح أن "عدة ضربات جوية استهدفت عدة مواقع للقوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها في منطقة البوكمال وأسفرت عن مقتل 18 مقاتلا".

وأضاف المرصد لاحقا "أن طائرات مجهولة الهوية حتى اللحظة استهدفت بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين مواقع للإيرانيين في كل من مركز الإمام علي ومنطقة الحزام الاخضر والمنطقة الصناعية وفي قرية العباس بالقرب من مدينة البوكمال، والمعبر الحدودي مع العراق ومواقع أخرى في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي".

كما أشار المرصد على موقعه الإلكتروني إلى وقوع "خسائر بشرية فادحة جراء الضربات الجوية التي استهدفت مواقع وآليات ومستودعات ذخيرة وسلاح للقوات الإيرانية والفصائل الموالية لها في مدينة البوكمال ومحيطها بعدة غارات وصواريخ، حيث قتل ما لا يقل عن 18 من الإيرانيين والمليشيات الموالين لها، مبينا أن عدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين."

وجاءت الضربة في محافظة دير الزور التي تشهد عمليات معقدة وحيث تتواجد مجموعات مقاتلة متعددة.

ويذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق مقتل 55 من القوات الإيرانية والعناصر الموالية لها من جنسيات غير سورية في ضربات جوية نسبت للجيش الإسرائيلي في تلك المنطقة بالقرب من البوكمال أقصى شرق دير الزور في يونيو/حزيران من العام الماضي.

وتشارك إيران عسكريا في الحرب في سوريا دعما لقوات الرئيس بشار الأسد.

وتقوم قوات النظام في محافظة دير الزور بعمليات بدعم من مجموعات أجنبية، تضم خصوصا مقاتلين عراقيين وإيرانيين.

فرانس 24/ أ ف ب